منتديات شباب ديرب

مرحبا زائرنا الكريم تشرفنا زيارتك يسعدنا تسجيلك
منتديات شباب ديرب

منتديات اجتماعيه ادبيه سياسيه


    مبارك: المصريون يتمتعون بمساحات غير مسبوقة من حرية الرأي والتعبير

    شاطر
    avatar
    عبدالخالق ابوزينه
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 256
    نقاط : 577
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 50
    الموقع : http://shababdirp.a7larab.net/index.htm

    مبارك: المصريون يتمتعون بمساحات غير مسبوقة من حرية الرأي والتعبير

    مُساهمة  عبدالخالق ابوزينه في السبت أبريل 24, 2010 11:49 pm

    مبارك: المصريون يتمتعون بمساحات غير مسبوقة من حرية الرأي والتعبير


    4/24/2010 6:06:00 PM
    مصراوي- خاص- ألقى الرئيس حسني مبارك كلمة يوم السبت بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والعشرين لتحرير سيناء أكد خلالها أن مصر حررت سيناء بالحرب والسلام ولم تستسلم للهزيمة وخاضت حرب استنزاف طويلة وحرب تحرير بطولية ودفعت - عن طيب خاطر - من أرواح ودماء أبنائها ، ومن مواردها وثرواتها من أجل استعادة الأرض وإنهاء الاحتلال واسترداد كرامة الوطن وعزته وكبريائه.
    وأضاف الرئيس مبارك - في كلمته - "لقد عشت مع أبناء قواتنا المسلحة مرارة الهزيمة وفرحة الانتصار ، وكنت شاهدا عبر سنوات الحرب والسلام على عظمة هذا الشعب وقوة عزيمته وصلابة أبنائه".

    شاهد الفيديو
    ذكرى تحرير سيناء
    وشدد على حرص مصر على السلام والتزامها به طالما بادلتها إسرائيل حرصا بحرص والتزاما بالتزام ، منوها بأن مصر تبذل أقصى الجهد من أجل سلام شامل يقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وينهى احتلال الأراضي العربية في سوريا ولبنان.
    ومن ناحية أخرى ، قال الرئيس مبارك إن مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات والمهاترات والمزايدة وأن مقدرات الأمم والشعوب لا تتحقق بخطوات غير محسوبة العواقب ، مضيفا "نحن في مصر نمضى في الإصلاح السياسي واعين لظروف مجتمعنا ومحذرين من انتكاسات تعود بنا إلى الوراء".
    وأكد مجددا حرصه على نزاهة الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة وترحيبه بكل جهد وطني صادق يطرح الرؤى والحلول لقضايا ومشكلات المجتمع ولا يقامر بأمنه واستقراره ومستقبله.
    ونوه الرئيس مبارك بأن ما تشهده مصر اليوم في تفاعل نشط لقوى المجتمع هو ما بادر إليه منذ خمسة أعوام مضت ، وهو دليل حيوية المصريين وشاهد على ما يتمتعون به من مساحات غير مسبوقة لحرية الرأي والتعبير والصحافة ، مرحبا بهذا التفاعل والحراك المجتمعي طالما التزم بأحكام الدستور والقانون وتوخى سلامة القصد ومصالح الوطن.
    وفيما يلي نص كلمة الرئيس حسنى مبارك بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والعشرين لتحرير سيناء ..
    الأخوة المواطنون ..
    "أتوجه إليكم بتحية من القلب ، وأعبر لكم جميعا عن خالص الشكر والامتنان فلقد كانت قلوبكم معي خلال علاجي في ألمانيا ، وبعد عودتي لأرض الوطن وكنتم إلى جانبي بمشاعر شعب وفى أصيل أعتز بها كل الاعتزاز ، وأحمل لها - ولكم - كل العرفان والتقدير.
    "أتحدث إليكم في الذكرى الثامنة والعشرين لتحرير سيناء ، نحتفل معا بيوم مجيد من أيام مصر وعلامة فارقة في كفاح شعبها ، يوم طوينا فيه - إلى غير رجعة - هزيمة عام 1967 ، واستعدنا سيناء لسيادة مصر وأبنائها بعد خمسة عشر عاما من الاحتلال. "لقد حررنا سيناء بالحرب والسلام ، لم نستسلم للهزيمة ، خضنا حرب استنزاف طويلة ، وحرب تحرير بطولية ، ودفعنا - عن طيب خاطر - من أرواح ودماء أبنائنا ، ومن مواردنا وثرواتنا من أجل استعادة الأرض وإنهاء الاحتلال ، واسترداد كرامة الوطن وعزته وكبريائه.
    الأخوة المواطنون ..
    "لقد عشت مع أبناء قواتنا المسلحة مرارة الهزيمة وفرحة الانتصار ، وكنت شاهدا - عبر سنوات الحرب والسلام - على عظمة هذا الشعب وقوة عزيمته وصلابة أبنائه. "كنت مدركا ومنذ تحملي المسئولية تطلع شعبنا لسلام تحميه القوة ، في وطن مستقر آمن لا تهدده مخاطر العدوان أو الإرهاب ، وطن حديث ومتطور يصنع الحاضر والمستقبل الأفضل لكافة أبنائه ، يصون وحدتهم الوطنية ، ويتيح لهم فرص العمل الشريف والحياة الكريمة.
    "إننا - وبعد ثمانية وعشرين عاما من تحرير سيناء - لا نزال في رباط ، نحرص على السلام ونلتزم به ، طالما بادلتنا إسرائيل حرصا بحرص والتزاما بالتزام ، نحميه بقوات مسلحة قادرة ، هي درع الوطن وسيفه ، ونبذل أقصى الجهد من أجل سلام شامل ، يقيم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وينهى احتلال الأراضي العربية في سوريا ولبنان.
    "لا نزال في مواجهة شرسة مع قوى الإرهاب والتطرف في منطقة صعبة وعالم مضطرب ، ووسط أمثلة عديدة من حولنا للانقسام الطائفي ، وغياب الأمن وإراقة الدماء وزعزعة الاستقرار.
    "كما لا نزال على طريق تحديث وتطوير مجتمعنا بعد أن أعدنا بناء بنية أساسية متهالكة ، واقتصاد استنزفته الحروب نواصل توسيع بنيتنا الأساسية الجاذبة للاستثمار ، نعزز القوة الذاتية لاقتصادنا وموارده ، وندعم قدرته على تحقيق معدلات مرتفعة للنمو والتنمية.
    "نعم لقد قطعنا شوطا مهما لتحديث وتطوير المجتمع المصري بإصلاح سياسي يرسخ دعائم الديمقراطية ، وإصلاح اقتصادي يجتذب الاستثمار ويتيح فرص العمل ، وإصلاح اجتماعي يقف بجانب الفقراء والبسطاء والفئات محدودة الدخل.
    "إن احتفالنا اليوم بذكرى تحرير سيناء يفرض علينا التمعن فيما حققناه حتى الآن .. أين كنا ؟ وأين نقف اليوم ؟ وكيف تمضى حركتنا نحو المستقبل ؟.
    الأخوة المواطنون ..
    "لقد أطلقت عام 2005 عملية شاملة للإصلاح ، بادرت إلى ذلك متحملا مسئوليتي كرئيس للجمهورية من أجل مجتمع متطور لدولة مدنية حديثة ، تعلى قيم المواطنة وتنأى بالدين عن السياسة ، تمتلك المقومات الذاتية للمضي للأمام ، تعزز تفاعل ومشاركة المواطنين في الحياة السياسية والاقتصادية ، تعي الأبعاد الاجتماعية للإصلاح والتحديث والتنمية ، وتنحاز - ليس لفئة أو نخبة - وإنما للفلاحين والعمال والبسطاء من أبناء الشعب.
    "إن ما تشهده مصر اليوم في تفاعل نشط لقوى المجتمع ، هو نتاج ما بادرت إليه منذ خمسة أعوام مضت ، وهو دليل حيوية المصريين ، وشاهد على ما يتمتعون به من مساحات غير مسبوقة لحرية الرأي والتعبير والصحافة ، وأقول بكل الصدق والمصارحة إنني أرحب بهذا التفاعل والحراك المجتمعي ، طالما التزم بأحكام الدستور والقانون ، وتوخى سلامة القصد ومصالح الوطن.
    "لا ينبغى - أبدا - أن يتحول هذا التفاعل والحراك النشط إلى مواجهة أو تناحر أو صراع ، وعلينا جميعا أن نحاذر من أن يتحول التنافس المطلوب في خدمة الوطن وأبنائه لمنزلقات تضع مستقبله ومستقبلهم فى مهب الريح.
    "إن مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات والمهاترات والمزايدة ، ومقدرات الأمم والشعوب لا تتحقق بخطوات غير محسوبة العواقب ، ونحن في مصر نمضى في الإصلاح السياسي واعين لظروف مجتمعنا ومحذرين من انتكاسات تعود بنا إلى الوراء ، وإنني - ونحن مقبلون على الانتخابات التشريعية العام الحالي والرئاسية العام المقبل - أعاود تأكيد حرصي على نزاهة هذه الانتخابات ، وأرحب بكل جهد وطني صادق يطرح الرؤى والحلول لقضايا ومشكلات مجتمعنا ، ولا يقامر بأمنه واستقراره ومستقبله.
    "كما أننا ماضون في الإصلاح الاقتصادي متطلعين لانطلاقة جديدة لاقتصادنا مع تراجع أزمة الركود العالمي ، نسعى للمزيد من الاستثمارات والصادرات والمزيد من فرص العمل ، نعاود تحقيق ما حققناه من معدلات النمو المرتفعة قبل الأزمة ، نستعيد زمام المبادرة في محاصرة الفقر والبطالة ، وتواصل تطوير ما يقدم للمواطنين من خدمات.
    "نمضى في ذلك متمسكين بتوسيع قاعدة العدل الاجتماعي ، مدركين للاحتياجات الحقيقية لأغلبية أبناء الشعب من الفقراء والبسطاء ، وتطلعهم المشروع للمستقبل الأفضل والعيش الكريم ، ولمن يقف إلى جانبهم في مواجهة غلاء الأسعار وأعباء الحياة.
    الأخوة المواطنون ..
    "لقد تغيرت مصر كثيرا منذ أن حررنا سيناء بالحرب والسلام ، تضاعف عدد سكاننا ، حقق شعبنا الكثير على امتداد أرض الوطن ، نمضى على الطريق بمؤسسات راسخة هي ضمان الاستقرار ، تغلبنا على العديد من صعاب وتحديات الداخل ، ونواصل الدفاع عن قضايا أمتنا ، والتعامل مع أزمات منطقتنا.
    "إننا ونحن نحتفل اليوم ، ننحني احتراما لأرواح شهدائنا ، نخلد بطولات قواتنا المسلحة ، ونحيى ذكرى الرئيس السادات زعيما فذا وشجاعا قاد مسيرة الوطن في مرحلة حاسمة فكان - بحق - بطل الحرب والسلام.
    "نستلهم من ذكرى تحرير سيناء المزيد من العزم واليقين ونستعيد ما حققناه حتى اليوم ، فنزداد ثقة فى مستقبل الوطن ، واقتناعا بقدرة أبنائه على صنع الغد الأفضل. حفظ الله مصر وطنا عزيزا آمنا ، وشعبا أبيا وكريما. .......
    .........


    _________________
    ننسى عبارة شخبطة ابن سيادتك

    خطوط عريضه لاهدافنا ومستقبلنا يا افندم

    ......وللا ...ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 14, 2018 12:53 am